النجاح في الامتحانات

طرق فعّالة للدراسة و النجاح في الامتحانات

يُعد النجاح في الامتحانات والحصول على درجات عالية هاجس أغلب الطلاب فهو يتطلب التركيز العالي والتحضير الجيد. ولأننا نُريد أن تحقق التفوق والنجاح في الامتحانات، بحثنا في العديد من الكتب والندوات وسألنا الطلاب المجتهدين لِنصل لتلك الاستراتيجيات التي سنعرضها عليك ضمن هذا المقال. وهذه الاستراتيجيات تم تقييمها من قِبل الطلاب على أنها الأكثر فائدة وفعالية بالنسبة لهم أثناء التحضير لامتحاناتهم. لذا تعلمك لهذه الاستراتيجيات سيفيدك ويُساعدك في أن تحقق التفوق والنجاح في الامتحانات.

من أهم هذه الاستراتيجيات ما يلي:


  • المقارنات

تُعد هذه الطريقة مفيدة وبالأخص للمصطلحات التي تكون ذات صلة وثيقة ومتشابهة والتي يمكن للطلاب الخلط بينها بسهولة مثل:

  • ما وجه الفرق بين الصنف والتصنيف؟
  • ما وجه الفرق بين البرامج التكميلية والمكملة؟

فهذه الطريقة ستعمل على ترسيخ المعلومات وترتيب الأفكار والقدرة على منع الخلط أثناء الامتحانات.

  • تقنية خطأ / صح

تُعد هذه الطريقة مفيدة جدًا كاستراتيجية سريعة للدراسة بحيث نقوم بإعادة صياغة الكثير من المعلومات كعبارات صحيحة أو خاطئة مثل:
– يكون مجموع الزوايا التكميلية 90.

ويُنصح بأن يتم إنشاء عبارات خاطئة عندها سيكتب الطالب سبب الخطأ ويتنبه دماغه للخطأ وتستخدم الذاكرة مزيدًا من الجهود لتصحيح الخطأ.

  • وسائل التذكر

لا بد أنك تعتقد أنها أشياء صغيرة ولن تُحدث فارقًا إلا أنها أشياء مهمة جدًا وتُساعدك على التركيز أثناء الحفظ وينصح معظم الخبراء بأن تلتزم بشيء واحد على الأقل من مشغلات الذاكرة التالية:

الشكل 1

  • أن نستخدم ألوان ملونة مختلفة لتلوين المعلومات المهمة فهي تخلق تحفيزًا بصريًا للذاكرة.

 

  • أن نستخدم بطاقات ملونة فهذه البطاقات ستبقى أمامك بشكل متكرر وستكتب فيها ملاحظاتك بخط يدك.

 

  • استخدام وسائل التذكير مثل أغنية أو اختصار أو قافية تحتوي على المعلومات الهامة مما يقوي الذاكرة ويساعد على تذكر المعلومات.

 

  • وضع جدول دراسي يُساعدك على إنهاء الدراسة بشكل منتظم وفعال وبطريقة ذكية.

 

  • الدراسة أولًا بأول وهذه الطريقة ستجعل دراستك قبل الاختبار مجرد عملية تلخيص وستنتهي من الدراسة بشكل أسرع.

 

  • تمرين شخصًا آخر بإمكانك البحث عن شخص يحتاج المساعدة بموضوع محدد من المادة الدراسية ومساعدته على فهمها، فهذا التمرين يمكّن الشخص من المحافظة على التنظيم فكما يقولون شرح خمس دقائق لموضوع يوفر عليك ساعة دراسية لنفس الموضوع.

 

  • عدم الضغط على النفس بشكل كبير قبل الاختبار بفترة قصيرة، لذا يجب عليك الدراسة قبل الاختبار بفترة وليس أثناء الامتحان، لأن ضغط المعلومات خلال الأيام القليلة السابقة للاختبار لن يكون فعال لذا لابد من دراسة مُسبقة بدلًا من الاطلاع لأول مرة على المادة قبل الاختبار.

 

  • توفير بيئة مناسبة أثناء الدراسة من خلال الجلوس في مكان هادئ وخالٍ من الضجيج وذلك لتُحقق تركيز أكبر ودراسة أسرع.

الشكل2

  • مراجعة المواد بانتظام حيثُ يجب أن تكون المراجعة الأولى بعد الدراسة خلال فترة قصيرة من بعد الدراسة مما يضمن ثبات المادة وعدم نسيانها وتذكرها لفترة أطول، فهذه المراجعة ستقلل من القلق الذي يحصل لدى الطلاب قبل الاختبارات.

 

  • استخدام أسلوب الاستعارة وهو أسلوب يساعد على تنظيم المعلومات بسرعة، ويكون من خلال مقارنة أفكر معقدة في المادة بفكرة بسيطة في الحياة مثل مقارنة أجزاء الدماغ بأجزاء الحاسوب.

 

  • لا تترك معلومات دون ربط وذلك بأن تتصل كل معلومة بشيء آخر تعلمه الطالب في عقله حيثُ أن المتعلمين السريعين يمارسون عملية الربط تلقائيًا، بينما في حال تُركت المعلومات دون ربط فمن الصعب أن يتمكن الطالب من الوصول إليها خلال الاختبار.

 

لقراءة المزيد من المقالات المشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!