تأثير الألعاب الإلكترونية على الأطفال

تعد مرحلة الطفولة مرحلة خاصة جداً في حياة الطفل سواء كان في المؤسسات التربوية أو في البيئة المنزلية حيث تنطلق التربية الحديثة في عدة عوامل شاملة ومتكاملة للطفل في جميع جوانبه النمائية :(الأخلاقي، الديني، الانفعالي، الاجتماعي، اللغوي، الجسمي، العقلي، الجمالي) ويتحقق هذا التكامل من خلال مراعاة حاجات الأطفال وحقوقهم.

وهناك علاقة وثيقة بين اللعب وحاجات الطفل الأساسية ومظهر مهم من مظاهر سلوكه كما أنه استعداد فطري وضرورة من ضرورات الحياة، فاللعب ليس وسيلة لقضاء وقت الفراغ فحسب بل وسيط تربوي يساهم في نمو شخصية الطفل وصحته النفسية.

ومع التقدم التقني والالكتروني المتسارع في عصر التطورات في أساليب اللعب في وقتنا الحاضر حيث ظهرت الأجهزة والألعاب الإلكترونية وأصبحت تأخذ حيزاً كبيراً في أوقات الاطفال وأثرت بشكل كبير على سلوكهم وأخلاقهم حيث تدرجت أشكال هذه الألعاب وتطورات بشكل كبير وواضح وأصبحت من أكثر شيوعاً واستخداماً في هذا العصر لدرجة أنه لا نجد مركز ألعاب أو ترفيه يخلو منها مما جعله متاحه للجميع وخاصة للأطفال وبتشجيع من الأهل أحياناً.

الألعاب الإلكترونية: هي أنشطة عملية فردية يتفاعل فيها الطفل مع برمجية وسائط متعددة وفق قواعد معينة لإثارة روح التنافس بين اللاعب والمعيار أو المحك في جو من المتعة والتعلم دون أذى حيث يختار اللاعب بين عدة بدائل، وتعزز البرمجية تلك الاختبارات بالرسومات والدرجات المختلفة، وذلك بهدف تنمية عمليات التفكير الأساسية وحب الاستطلاع.

حيث إن استعمال الطفل للألعاب الإلكترونية بشكل يزيد عن الحد الطبيعي مما يؤثر على صحته الجسمية والنفسية وقد يؤدي إلى اضطرابات سلوكية مثل : العدوان ،العناد ،الكذب وغيرها من الاضطرابات .

أهمية الألعاب الإلكترونية:

  1. تعليم الطفل العديد من المهارات مثل: الملاحظة، التأمل، التفكير
  2. وسيلة للشعور بالمتعة والبهجة
  3. تعويض الطفل من الحرمان الذي يعانيه
  4. وسيلة لتقبل الخسارة والهزيمة بروح رياضية

قواعد لاستخدام الألعاب الإلكترونية للأطفال:

  1. مراقبة الأهل للألعاب التي تتسم بالعنف وتتعاض مع أخلاق وقيم المجتمع.
  2. تحديد السن المسموح بممارسة هذه الألعاب الإلكترونية.
  3. المسافة بين الطفل وشاشة الكمبيوتر لا تقل عن 80سم.
  4. ألا تزيد مدة اللعب للطفل عن ساعتين يومياً بشرط أن يأخذ الطفل فترات راحة كل نص ساعة.

إيجابيات الألعاب الإلكترونية على الأطفال:

  • الترويح عن النفس لدى الطفل
  • تنمية التفكير لديه
  • زيادة سرعة رد الفعل لديه
  • تساعده على تحديد الهدف
  • تحفيز الانتباه لديه
  • تنشيط التآزر البصري الحركي لديه
  • تطوير التخطيط والتفكير المنطقي لديه
  • تدريب الطفل على استخدام أجهزة التكنولوجيا الحديثة

سلبيات الألعاب الإلكترونية على الأطفال:

  • قلة النشاط البدني
  • آلام أسفل الضهر مع مرور الوقت
  • إجهاد العينين وقد يؤدي إلى ضعف النظر
  • الانطواء والعزلة عن العائلة والأصدقاء
  • غرس سلوك العدوان والعنف لدى الطفل
  • زيادة خطر البدانة
  • تؤدي إلى إدمان ممارستها وهذا يؤثر سلباً على الطفل
  • أداء أكاديمي منخفض وتراجع مستواه الدراسي

دور الأسرة في التعامل مع الألعاب الإلكترونية:

  • مساعدة الأطفال على التفريق بين الواقع والخيال ويجب أن يدرك الطفل ويعي ذلك من خلال تعليمهم وتوضيح لهم بأن عالم الألعاب والأفلام العنيفة لا تمثل عالم الواقع الحقيقي
  • مصاحبة الأبناء في استعمالاتهم للكمبيوتر والانترنت والموبايل وتوجيهه نحو الترفيه المفيد الهادف
  • متابعة ومراقبة الآباء لاستخدام أبنائهم للإنترنت ووضع الكمبيوتر والانترنت في أماكن مفتوحة للأسرة وليس خلف الأبواب المغلقة
  • يجب ألا تزيد مدة استخدام الطفل الانترنت عن الساعتين يومياً وإتاحة الفرصة للأطفال لممارسة الألعاب الجسدية والحركية بعيداً عن الجلوس أمام الإنترنت
  • استخدام الآباء البرامج المخصصة للحماية من التعرض للمواد والمواقع غير المناسبة أو أوامر التحكم في ذلك المتوافرة ببرامج التصفح الإنترنت
  • مناقشة الأطفال بصفة مستمرة فيما يخص ما يشاهدونه أو يلعبون به وإمدادهم بالمعلومات والمعارف التي تجعلهم يتعلمون بإيجابية مما يشاهدونه.

المراجع:

  • تأثير الألعاب الإلكترونية على سلوك الطفل الجزائري، دراسة ميدانية على عينة من أولياء الأمور في مدينة عين مليلة.
  • تأثير الألعاب الإلكترونية في حدوث بعض الاضطرابات السلوكية لدى الأطفال في مرحلة الروضة من وجهات نظر أولياء الأمور في مدينة طولكرم.
error: Content is protected !!